الرئيسية لوحة التحكم التسجيل


العودة   منتديات نور الإسلام > المنتديات الشرعية > منتدى الفقه واصوله

منتدى الفقه واصوله فتاوى معاصرة، فقه، مسائل شرعية في العبادات والعقائد

الإهداءات
من السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : لاتنسوا صيام يوم غد الخميس بارك الله فيكم وأحسن إليكم وجزاكم خير الجزاء من مصر : قال جعفر الصادق:" ما أنزل الله من آية في المنافقين إلا وهي فيمن ينتحل التشيع ". رجال الكشي ص 154 من الحذر ! ... ثم الحذر !... ثم الحذر ! : إخوة الإسلام بعض المسلمين هداهم الله وأصلحهم عند حوارهم مع الملحدين يجعل من يتابع حوارهم يظن أنهم ما أسلموا إلا لينجوا من العقاب بقولهم : (نحن مؤمنون بوجود الله وسواء كان موجودا أو لم يكن موجودا فنحن سنسلم من العقاب ، أما أنتم أيها الملحدون فقد تتفاجؤون بوجود الله وأن الإسلام دين الحق فيعاقبكم الله عى كفركم به) وهذا الكلام يجعل من يتابع الحوار يظن أن المؤمنون لم يؤمنوا بالله إلا ليأمنوا العقاب فقط إن كان الله موجودا ... وهذا خطأ كبير وعظيم فنحن نؤمن بوجود الله إيمانا مثبتا يقينا لاشك فيه ونؤمن بيوم البعث وأن هناك آخرة وحساب وجنة ونار ولاندري ماذا سيكون مصيرنا إلى جنة أو إلى نار فأمرنا إلى الله نسأله أن يرحمنا برحمته ويجرنا من عذابه . من الممكن : لحظة دعاء فيها الهام من ربنا .. تكون سبب ف سعادة قلبك ايام وسنين .. فمتكسلش انك تحاول تجمع حال قلبك ع دعوة بين ايديه سبحانه .. وقت متحس انك محتاج منه المدد من السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : إخوة الإسلام لاتنسوا صيام يوم غد الإثنين بارك الله فيكم وأحسن إليكم من مصر : قال جعفر الصادق:" ما أنزل الله من آية في المنافقين إلا وهي فيمن ينتحل التشيع ". رجال الكشي ص 154 من مصر : حدثنا علي بن الحسين عليه السلام قال: أحبونا حب الإسلام فما زال حبُّكم لنا حتى صار شيناً علينا.»( الشيخ المفيد، الإرشاد، من أقوال شيخ الاسلام ابن تيمية : " فإنَّ أسْرَ القلب أعظم من أسر البدن ، واستعباد القلب أعظم من استعباد البدن ؛ فإن من استُعْبِد بدنُه واستُرِقَّ وأُسِر لا يبالي إذا كان قلبُه مستريحا من ذلك مطمئنا ، بل يمكنه الاحتيال في الخلاص ؛ وأما إذا كان القلب - الذي هو مَلِك الجسم - رقيقاً مستعبداً متيَّماً لغير الله ؛ فهذا هو الذلُّ ، والأسرُ المَحْض ، والعبودية الذليلة لما استعْبد القلب ، ولو كان في الظاهر ملكَ الناس ؛ فالحريةُ حرية القلب ، والعبودية عبودية القلب " . من السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : بأي قسم تندرج صلاتك ؟؟ http://www.islamnor.com/vb/showthread.php?p=422429# من ومضة : الطاعات والمعاصي تتنافر، فمن أراد الخلاص من معصية فليزاحمها بطاعة حتى تزول . الشيخ : عبدالعزيز الطريفي . من ومضة : قال ابن تيمية -رحمه الله -: "إذا أحسنت السرائر أحسن الله الظواهر". من مصر : لو كان الناس كلهم لنا شيعة لكان ثلاثة أرباعهم لنا شكاكا والربع الآخر أحمق " الامام الباقر من بيتنا نور الإسلام : اشتقت اليكم و لدعواتكم ها انا اعود الى بيتنا الكبير...منتدانا..منتدى نور الإسلام ان شاء الله تكونواجميعا بخير من السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : الحذر ... ثم الحذر .... ثم الحذر ...من التعرض لأي عالم من علماء المسلمين بشتمه أو غيبته أو إنتقاده ،،، الواجب علينا فقط إذا رأينا أن عالما أخطأ أن نرد عليه بفتوى عالم مثله فقط أو لنصمت فقد يكون على صواب ونحن المخطئين http://www.islamnor.com/vb/showthread.php?p=422250#post422250 من السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : إخوة الإسلام لاتنسوا صيام يوم غد الإثنين بإذن الله بارك الله فيكم وأحسن إليكم وجزاكم خير الجزاء من ام الدنيا : احبتى فى الله لقد عدت لكم من جديد بعد سفر طويل ولم اجد احد يسئل عنى من أقوال السلف : قيل لأحد السلف ما نراك تعيب أحدا ... ؟! فقال لست عن نفسى راضيا حتى أتفرغ لذم الناس يا ترى لو كلنا عملنا كده اية اللي ممكن يحصل ... ؟ من أقوال شيخ الاسلام ابن تيمية : من عمل بما علم ، أورثه الله علم ما لم يعلم. من نور الاسلام : أخواتى الفضليات .انتصــــار.. شــــــــروق.. أسعدتنا طلتكم الغالية أفتقدناكم كثيرا وافتقدكم منتداكم الغالى..نسأل الله أن يجعلها اخر الغيبات.. كل عام وانتم بخير والى الله أقرب.. http://www.islamnor.com/vb/showthread.php?t=92222 من السلام عليكم ورحمة الله : لإدارة المنتدى ومشرفيها وأعضاءها كل عام وأنتم بخير ... لقد اشتاقت نفسي للمنتدى

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: سؤال حول كتابة السعادة أو الشقاوة على الإنسان وهو في بطن أمه ؟! (آخر رد :ديني عصمة أمري)       :: اتعب علشان حد ما تعرفهوش !! (آخر رد :انصر النبى محمد)       :: رب لولا أخرتني إلي اجل قريب فأصدّق " (آخر رد :انصر النبى محمد)       :: هل القرأن كلام الله ؟ (آخر رد :حفصة الخير)       :: لماذا علم الشيعه اسماء الائمه وآل البيت لم يعلموا بها يا مفتخر بدين الرافضه (آخر رد :عوض الشناوي)       :: سؤال اريد مساعدتكم به (آخر رد :حفصة الخير)       :: أجمل صور القطط في دقيقتان (آخر رد :المسلم 19)       :: خطوات لمقاومة المواقع الإباحية (آخر رد :المسلم 19)       :: سؤال الي المفتخر الرافضي (آخر رد :عوض الشناوي)       :: في أي زمنٍ نُسبت هذه الأقوال والأدعيه الشركيه علي الاضرحه للائمه يا مفتخر؟؟؟ (آخر رد :عوض الشناوي)      



إضافة رد
أدوات الموضوع
غير مقروء 26-04-08, 08:45 PM   #1
افتراضي أحكام الحرابة في الإسلام

أحكام الحرابة في الإسلام
تعريف الحرابة عند جمهور الفقهاء :
الحرابة : هي الخروج من كل مكلف رجلا أو أنثى على المارة لأخذ أموالهم ، أو الاعتداء عليهم وإخافتهم مغالبة اعتمادا على القوة والبعد عن الغوث ، في المصر وخارجه .
حكم الحرابة : الحرابة من الكبائر بل من أفحش الكبائر وأشدها لقوله تعالى : {إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي
الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ }المائدة33 .
حكم الحرابة : للحرابة أحكام منها يتعلق بالنفس ومنها ما يتعلق بالمال وهو الضمان .
أولا : يعاقب المحارب بالقتل والقطع من خلاف اليد اليمنى ، والرجل اليسرى ، والصلب ، والنفي . لما ورد في آية الحرابة السابقة .
واختلف العلماء في هذه العقوبات هل على الترتيب والتنويع والتقسيم أو على التخيير ؟
القول الأول : قول مالك وبعض الفقهاء : إنها على التخيير حيث يترك الأمر لاجتهاد الإمام يختار العقوبة المناسبة :
ومعنى التخيير عند الإمام مالك : أن الأمر راجع إلى اجتهاد الإمام فان كان المحارب ممن له الرأي والتدبير فوجه الاجتهاد قتل المحارب أو صلبه لأن القطع لا يرفع ضرره وإن كان لا رأي له وإنما ذو قوة وباس فالرأي قطعه من خلاف . وإن كان ليس فيه شيء من هاتين الصفتين أخذ بالأيسر وهو الضرب والنفي .
القول الثاني : قول جمهور الفقهاء :
إن العقوبة تتنوع بتنوع الجريمة لان ( أو ) في آية الحرابة تفيد الترتيب والتقسيم :
وبناء عليه فالآية تتضمن أربع جرائم ولكل جريمة عقوبة تناسبها وهي :
1) جريمة أخذ المال : فإذا أخذ مالا فقط يقطع من خلاف كما في السرقة .
2) جريمة القتل : إذا قتل المحارب فقط فانه يقتل باتفاق . واختلف في صلبه فقال فريق لا يصلب وقال آخرون يصلب .
3) جريمة القتل وأخذ المال : إذا قتل المحارب وأخذ مالا : يقتل بالاتفاق . لكن الجمهور اختلفوا في كيفية قتله هل يقتل فقط أو يضاف إلى القتل القطع أو الصلب .
4) جريمة التخويف : إخافة السبيل فقط دون قتل أو أخذ مال . فعقوبته النفي من الأرض .
واختلف العلماء في معنى النفي :
‌أ- فقال فريق يحبس حتى يتوب .
‌ب- وقال قوم يبعد إلى بلد الشرك .
‌ج- وقال فريق ثالث يخرج من مدينة إلى أخرى فيشرد أبدا .
شروط إقامة الحد على المحارب:
1) العقل والبلوغ .
2) أن تكون له قوة ومنعة : فذهب الجمهور إلى إقامة الحد على المحارب إذا قام بالحرابة وله قوم ومنعة : سواء كان منفردا بقوته ونجدته ، أو كان مع جماعة لهم قوة ، وسواء حصلت الحرابة بالمباشرة أو التسبب .
3) الذكورة : في ذلك رأيان :
الرأي الأول رأي الأحناف : الذين اشترطوا الذكورة .
لكنهم اختلفوا في الحكم لو شاركت المرأة الرجال في الحرابة. وآرائهم في ذلك هي :
‌أ- قال أبو حنيفة : يدرأ الحد عن الجميع .
‌ب- وقال أبو يوسف : لو قطع قوم الطريق ومعهم امرأة فباشرت المرأة القتل وأخذت المال دون الرجال فانه : يقام الحد على الرجال لا على المرأة . ( من نوادر أبي يوسف ) .
‌ج- وقال محمد : في الحالة السابقة يقام عليها ولا يقام عليهم .
المذهب الثاني : مذهب الجمهور والطحاوي من الحنفية : أنه لا فرق بين الرجل والمرأة في الحرابة ويقام الحد على الجميع
مسقطات حد الحرابة : يسقط حد الحرابة بعد وجوبه بالتوبة : أما حقوق الآدميين : فالراجح عدم سقوطها بالتوبة قبل القدرة إلا أن يعفو أربابها .
صفة توبة المحارب :
تكون توبة المحارب معتبرة قبل قدرة الإمام على المحارب وذلك :
1. بأن يترك المحارب ما هو عليه ، ويلقي سلاحه ، ويأتي الإمام طائعا .
2. أو أن يجلس في مكانه ، ويظهر لجيرانه ، وإن لم يأت الإمام .
أقوال العلماء في طريقة صلب المحارب :
1. ذهب الحنفية والمالكية في قول لهم : أن المحارب يصلب حيا بأن يوقف على خشبة ، ويربط بها يديه ، ويبعج بالرمح من تحت ثديه الأيسر ، ويخضخض بطنه إلى أن يموت ، ولا يصلب أكثر من ثلاثة أيام.
2. وقال الشافعية والحنابلة والطحاوي من الحنفية : أنه يقتل أولا ، ثم يصلب بعد القتل ، ولا يصلب قبل القتل ، ويترك ثلاثة أيام وهو مصلوب بشرط أن لا يتغير ، ثم ينزل ويدفع إلى أهله.
3. وذهب ابن حزم : إلى عدم الجمع بين القتل والصلب : فان اختار الإمام القتل قتله دون صلبه ، وإن اختار الصلب يصلبه دون قتله .
وطريقة الصلب عند ابن حزم : أن يصلب المحارب حيا ، ثم يترك حتى يموت ، وييبس ويجف كله ، فإذا يبس وجف أنزل فغسل وكفن وصلي عليه ودفن .

الشيخ جواد درويش
التوقيع :
لا تقرأ وترحل ساهم برد أو موضوع وتذكر
جهد غيرك في كتابة المواضيع ومساعدة الاخرين .
وأعلم أن :
ردك علي الموضوع حافز ... للاستمرار و تقديم الافضل
  رد مع اقتباس
إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هدية للفقراء و للأغنياء ... ((( كيف أخدم الإسلام + كيف أدعو إلى الإسلام ))) فتحون المنتدى الإسلامى العام 0 14-11-13 10:01 AM
أحكام الصيام ( 6 ) محمود محمدى العجوانى مجلس شهر رمضان المبارك 1 21-08-11 04:26 PM
. إنهم يظلمون الإسلام .. وأهل الإسلام له أظلم .. عبدالرازق محمد ۩ ملتقي التزكية وإعداد النفوس ۩ 1 19-02-11 12:11 PM
أحكام القسامة في الإسلام جوادا منتدى الفقه واصوله 0 26-04-08 08:54 PM
أحكام الإسلام في الجراحات التي دون النفس جوادا منتدى الفقه واصوله 0 26-04-08 08:41 PM

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الإعلانات النصية


الساعة الآن 03:21 AM بتوقيت مسقط

تصميم   :  أبرار الجنه

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
 تطوير :جزيرة المجانين

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012

... جميع الحقوق محفوظة لشبكة ومنتديات نور الإسلام ...

a.d - i.s.s.w

/abrrar.net/vb