العودة   منتديات نور الإسلام > ۩۞۩ :: المنتديات الثقافية:: ۩۞۩ > الأدب واللغة العربية > الشعر العربي الفصيح

إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع
قديم 20-10-10, 12:20 PM   #1
الكاتب
 
الصورة الرمزية عبدالرازق محمد
عبدالرازق محمد متصل الآن
المعلومات
المشاركات: 10,254
Rep Power: 10 عبدالرازق محمد is on a distinguished road
معرض الوسام
Icon6 أجمل الأشعار عن مصر كنانة الله فى ارضه




مــصــــــــــر.."كـنــــانة الـلـــــــه فــــــى أرضـــــــــــــــــه




كلمات النشيد الوطني المصرى :

بلادي بلادي بلادي *** لك حبي وفؤادي
مصر يا أم البلاد *** أنت غايتي والمراد
وعلي كل العباد *** كم لنيلك من أيادي
مصر يا أرض النعيم *** فزت بالمجد القديم
مقصدي دفع الغريم *** وعلي الله اعتمادي
مصر أنت أغلي درة *** فوق جبين الدهر غرة
يا بلادي عيشي حرة *** واسلمي رغم الأعادي
مصر أولادك كرام *** أوفياء يرعوا الزمام
سوف نحظي بالمرام *** باتحادهم واتحادي
بلادي بلادي بلادي *** لك حبي وفؤادي



مــصـــــر
"كنانة الله في أرضه


هِبةُ اللهِ من قديمِ الزمانِ** إنها مصرُ فانطلقْ يا لساني
وتجاوزْ حدودَ شِعرٍ ووزنٍ
** رُبَّ حُبٍّ أقوى من الأوزان

ها هو النيلُ وامقٌ يَتَلَوَّى** وهْو يبكي محبةَ الوديانِ
فكأَنَّ المياهَ دمعُ عشيقٍ
** تتهادى حَرَّى على الأجفانِ
وكأَنَّ الأشجارَ تلهو بصبٍّ
** ذابَ فيها، كما تَلَهَّى الغواني
بل كأَنَّ الورودَ وجناتُ بِكْرٍ
** مسَّها النيلُ رقةً ببنانٍ
بل كأنَّ النخيلَ جِيدُ عروسٍ
** وعليه التمورُ عِقْدُ جُمانِ

النسيمُ العليلُ يُصدِرُ همساً
** يُشبِهُ الغُنجَ في دلالِ الحِسانِ
والطيورُ البيضاءُ جَوْقةُ عزفٍ
** يفتحُ العودُ صدرَهُ للكمانِ
والضُحى شمسهُ تُُرتِلُ نوراً
** فوق هامِ الحقولِ والغيطانِ

رُبَّ ماءٍ يميسُ بين رياضٍ
** أسكرَ القلبَ مثلَ بنتِ الدنانِ
عدَّدَ الحسنُ في الجَمَالِ جِناناً
** فإذا النيلُ ثامنٌ في الجِنانِ

يا شِراعاً بصفحةِ النيلِ يجري
** وبه الليلُ والهوى جالسانِ
ورقيبٌ بين الغيومِ مُطِلٌّ
** يتغاضى!!! فتضحكُ الشفتانِ
ويدورُ الحديثُ دونَ كلامٍ
** لخَّصتْ ألفَ خُطبةٍ نظرتانِ

أنا يا مِصرُ عاشقٌ لكِ حتى
** لم يعدْ لي من البكا دمعتانِ
نُوَبُ الحُبِّ جرَّحتني كثيراً
**وكثيرٌ صبري على الحدثانِ
قد تقلَّبتُ بين حلوٍ ومُرِّ
** فعيونٌ نُجْلٌ وطعنُ سنانِ
ودخلتُ النزالَ في الحُبِّ لكنْ
** ضَاع سيفي مني وضَاع حصاني

لوَّنتْ مصرُ بالشبابِ ثيابي
** مشَّطتني وطرَّزَتْ قمصاني
ألبَسَتْني مَعاطفاً من عطورٍ
** في ذيولي تضوعُ والأردانِ
وسقتني مِنَ الشرابِ المعلَّى
** لاحِظوا طُهرَهُ بحرفِ بيانِ
فأنا الشافعيُّ قد جاء مصراً
** فإذا الفقهُ في جديدِ معاني
قبلها لم يكنْ هنالكَ شِعرٌ
** كلُّ ما كانَ قبلها شطرانِ
بعدها دفقةُ النُّبوغِ تجلَّتْ
** إن " شوقي" و "حافظاً" باركاني

أيُّها الحاسدان، ما العشق إلاّ
** مُغرَمٌ، إنَّما له .... حاسدانِ
لا يَعيبُ الورودَ إن قيلَ فيها
** إن خدَّ الورودِ أحمرُ قانِ
قد طَوَتْ مصرُ سِفْرَ كلِّ الليالي
** فهي للدهرِ كُلِّهِ دَفَّتانِ
ولها بصمةٌ بكلِّ فؤادٍ
** وبقلبي أنا لها بصمتانِ

مصرُ، يا مصرُ والتواريخُ كلَّتْ
** في لحاقٍ وأنتِ في جريانِ
"فعزيزٌ" و "يوسُفٌ" و "زليخا"
** وادخلوا "مصرَنا" بكلِّ أمانِ
وتجلِّي الإله في الطُّورِ يكفي
** لكِ عزاً يا مصرُ في الأكوانِ
والتراتيلُ في مديحكِ تَتْرى
** في سطورِ الإنجيلِ والقرآنِ

مِنْ ثرى مصرَ جدتان لِعُرْبٍ
** وأصيلٌ إذا التقتْ جَدَّتانِ
رحِمُ الدمِّ والعقيدةِ مصرٌ
** سِرُّها خالدٌ، هو "الرحِمَانِ"
فاسألوا الفقهَ والحديثَ ونحواً
** كيفَ كانتْ لهم كصدرٍ حانِ
واسألوا "الضَّادَ" من حَمَاها تُجِبْكمْ
** إنّهُ الأزهرُ الشريفُ حَمَاني
وأذكروا لي رأساً لعِلْمٍ وفَنٍّ
** لم تكنْ فوقَهُ لمصرَ يدانِ

إسألوا الرملَ من سقاهُ يُجِبْكم:
** جيشُ مصرٍ بدمِّهِ قد سقاني
وانظروا العينَ " عينَ جالوت" تروي
** بعد "قُطزٍ"، حديثُها أُرْجواني
وستحكي حطينُ: جيشُ صلاحٍ
** هو في القلبِ والجناحِ "كِناني"
ليس نصرٌ من غير مصرٍ لَعَمري
** هل رأيتمُ خيلاً بلا فرسانِ
ليس للشرقِ نهضةٌ دونَ مصرٍ
** كيفَ يَعلو بيتٌ بلا أركانِ

خاطَتِ الشمسُ للكنانةِ فستانَ
** زفافٍ... يا روعةَ الفستانِ
ثم رشَّتْ عليه بعضَ نجومٍ
** أَشعلَ الكونَ نورُها الربَّاني
عندما تَغزِلُ الشموسُ خيوطاً
** لحبيبٍ ... فالمجدُ في الخيطانِ

يا عروسَ الزمانِ يلقي عليها
** وهي في العرشِ تاجَهُ النوراني
ثم يحني وقارَهُ في خشوعٍ
** لاثماً كفَّها بكلِّ حنانِ
فإذا قُبلةُ الزمانِ شِفاهٌ
** وإذا " الثغرُ" في لَمى أسوانِ

"ثغرُها" أدهشَ البحارَ فجاءتْهُ
** وأغفَتْ ترتاحُ في الشطآنِ
أسَندَ البحرُ رأسَه وتمنَّى
** أَمنياتُ البحارِ، أَحلى الأَمانِي
واتَّكَتْ كفُّهُ على صَدَفاتٍٍ
**فَهَمَى لؤلؤٌ بكلِّ مكانِ
حلمَ البحرُ ذاتَ ليلٍ فلمَّا
** أصبحَ الصبحُ .. كانَ محضَ عيانِ
فعلى "اسكندريةَ" البحرُ أَرسَى
** فإذا الشِّعرُ بيتُهُ اْسكندراني

مصرُ... يا مصرُ إذْ ذكرتُكِ ضَجَّتْ
** في قصيدي مباهجٌ وأغاني
فحقولٌ من البنفسجِ شِعري
**وقوافيَّ شهقةُ الريحانِ
وحروفي براعمُ اللوزِ لكنْ
** نقطةُ الحرفِ حبةُ الرُمَّانِ

رغمَ هذا ومصرُ أعلى وأغلى**فاعذروني ما كان في إمكاني
ريشتي حاولت، وقولي، ولكنْ
**أعجزت مصرُ ريشتي ولساني

للشاعر د. محمد نجيب المراد

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرازق محمد ; 31-12-15 الساعة 01:14 AM

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 20-10-10, 12:30 PM   #2
الكاتب
 
الصورة الرمزية عبدالرازق محمد
عبدالرازق محمد متصل الآن
المعلومات
المشاركات: 10,254
Rep Power: 10 عبدالرازق محمد is on a distinguished road
معرض الوسام
افتراضي





مصر تتحدث عن نفسها
شاعر النيل/حافظ ابراهيم



وقف الخلق ينظرون جميعا
** كيف أبني قواعد المجد وحدي
وبناة الأهرام في سالف الدهر
** كفوني الكلام عند التحدي
أنا تاج العلاء في مفرق الشرق
** ودراته فرائد عقدي
إن مجدي في الأوليات عريق
** من له مثل أولياتي ومجدي
أنا إن قدر الإله مماتي
لا ترى الشرق يرفع الرأس بعدي

ما رماني رام وراح سليماً
** من قديم عناية الله جنده
كم بغت دولة عليّ وجارت
** ثم زالت وتلك عقبى التحدي
إنني حرة كسرت قيودي
**رغم أنف العدا وقطعت قيدي
أتراني وقد طويت حياتي
** في مراس لم أبلغ اليوم رشدي
أمن العدل أنهم يردون الماء
** صفوا وأن يكدر وردي
أمن الحق أنهم يطلقون الأ
** سد منهم وأن تقيد أسدي
نظر الله لي فارشد أبنا
** ئي فشدوا إلى العلا أي شد
إنما الحق قوة من قوى الديان
** أمضي من كل أبيض وهندي
قد وعدت العلا بكل أبي
** من رجالي فانجزوا اليوم وعدي
وارفعوا دولتي على العلم والأخلاق
** فالعلم وحده ليس يجدي
نحن نجتاز موقفاً تعثر الآراء
** فيه وثمرة الرأي تردى
فقفوا فيه وقفة حزم
** وارسوا جانبيه بعزمة المستعد

مصر التى فى خاطرى
شاعر الشباب احمد رامي

مصر التي في خاطري وفي فمي ** أحبها من كل روحي ودمي
ياليت كل مؤمن بعزها يحبها حبي لها **بني الحمى والوطن من منكم يحبها مثلي أنا
نحبها من روحنا ونفتديها بالعزيز الأكرم
من عمرنا وجهدنا

عيشوا كراما تحت ظل العلم ** تحيا لنا عزيزة في الأمم
أحبها لظلها الظليل ** بين المروج الخضر والنخيل
نباتها ما اينعه ** مفضضا مذهبا
ونيلها ما أبدعه ** يختال ما بين الربى
بني الحمى والوطن ** من منكم يحبها مثلي أن

نحبها من روحنا ونفتديها بالعزيز الأكرم
من قوتنا ورزقنا
لا تبخلوا بمائها على ظمي **واطعموا من خيرها كلّّ فم
أحبها للموقف الجليل
** من شعبها وجيشها النبيل
دعا إلى حق الحياة لكل من في أرضها
** وثار في وجه الطغاة مناديا بحقها
وقال في تاريخه المجيد
** يا دولة الظلم انمحي وبيدي
بني الحمى والوطن
** من منكم يحبها مثلي أنا
نحبها من روحنا ونفتديها بالعزيز الأكرم
من صبرنا وعزمنا
صونوا حماها وانصروا من يحتمي ****ودافعوا عنها تعش وتسلم
يا مصر يا مهد الرخاء ** يا منزل الروح الأمين
أنا على عهد الوفاء ** في نصرة الحق المبين


الشاعرد./إبراهيم ناجي


يومٌ أطَلّ محجّلاً بسّاما ***أَدّ التحيّة فيه والإعْظاما
يا شاعرَ الوادي وغرّيد الرّبى*** قُلْ للضيوفِ تحيّةً وسلاما
مصر .. العريقُ وفادُها حفَظْتُ لكُمْ*** عَهْداً على طُول المَدى وزِمَاما
لستُمْ بها غُرَباءَ, أَنْتُمْ أَهْلُها*** أَنّى حَللَتُم تَنّزِلُون كِراما
كَمْ يَجْمع الماضي القريبُ قلوبَنا*** أيّامَ كُنْتُمْ للجهادِ قِيَاما
أبْناؤُنا شُغْلٌ لكُمْ وجهادُكمْ*** هُو قصّة المصريّ حَيْثُ أقاما
الجارُ نَحْو الجارِ يُرْنُو مُشّفقِاً*** جزَعا يكابِدُ مِثْله الآلاما
لو يستطيع مَشى إليه باذلاً ***عَوْناً ولُوْ مَلَك القيامَ لقاما
ويكاد يذْرِي الدّمعَ لوْلا مَوْقف*** جَعَل الدموعَ على الرّجالِ حَراما
بل حَسْبُنا الماضي البعيد فأنّه ***جَمَع الأصولَ ووحّد الأقواما
الشّرْقُ مَهْدٌ للنبوغِ ومَوْلدٌ*** للمجْدِ فيه رَبَا وشَبّ غُلاما
زَكَت النبوّة في حِمَاهُ ورعْرعتْ*** وتألّقت كالفرقديّنِ نِظَاما
مُوسى الذي شَقّ العُبابَ وفجّر*** الصخّر العنيدَ سواكباً تترامى
عيسى الذي فدّى الوجودَ وعلم*** الغفّران والإحسانَ والإكراما
ومحمّدٌ يَكْفيكَ أنّ محمّداَ*** بيّن البريّةِ أَوْجَدَ الإسلاما
هذا هو الشّرْقُ العظيم لم يَزَلْ*** نوراً لمن رَام الهدى وإماما
المجّدُ يَأْبى أَنْ يحّ بغيرِه*** واللّه يَأْبى أنْ يراه ظلاما
قُلْ للأطبّاء العظام بمجْمعٍ*** لَمْ يَحْو إلاّ نابغين عِظاما
مصرٌ بلاد العِلم أشْرَق فجرُه*** فيها وقد كان الوَرى أحْلاَما
أَدْنَتْ له مِنْ قَبْل واحْتفلت بِه*** وسقتْهُ للورّادِ جَاماً جَاما
مَرْحَى بهذا الجمْع فوْق بِساطِها*** متهلّلينَ أحبّةً ونَدامى
عاش ائْتِماركمُ وبُورِكَ سَعيُكمْ*** وجهادكُمْ للعِلْم عاماً عَاما

نداء للشباب
د.ابراهيم ناجى
وطنٌ دعا وفتىً أجاب *** بوركت يا عزم الشباب!
يا فتية النيل المسا *** لم والكريم بلا حساب
جناته مرآتكم *** ولكم خلائقها العِذاب
ولكمْ جمال الزهرِ رفَّ *** على الأماليدِ الرطاب
ولكم فؤاد النهر رق *** على المحاني والشعاب!
يمضي فيضحك للسهول *** ولا يضن على الهضاب
حتى إذا طغت الكوارث *** واستفزكم العذابْ
أصبحتم كالغيل تحميه *** الليوثُ بألف نابْ
قل للشباب اليوم يومك *** الأغر المستطاب!
اليوم يبدو حبّ مصر *** فلا خفاءَ ولا حجاب!
إن كان اثماً يا شبابُ *** فلا رجوع ولا متاب!
الله ينظرُ والليالي *** عندها لكم الحساب
والعهدُ في القلبِ المصابرِ *** والأمانةُ في الرقاب!
هاتوا الفدا الغالي لمصر *** وأرخصوه كالتراب
المال، والأرواح كل *** ضحيةٍ ولها ثواب







التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرازق محمد ; 31-12-15 الساعة 01:31 AM

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 20-10-10, 01:03 PM   #3
الكاتب
 
الصورة الرمزية عبدالرازق محمد
عبدالرازق محمد متصل الآن
المعلومات
المشاركات: 10,254
Rep Power: 10 عبدالرازق محمد is on a distinguished road
معرض الوسام
افتراضي




•◊قصيده د. عايض القرنى فى مدح مصر◊•

يامصر كل حديث كمن أحفظة ** نسيت عند أهل التل والدار.
جرت دموعى على أعتاب داركم **يامصر كل الهوى فى نيلك الجارى.

يا مصر أنتى كوكبة العصر.
وكتيبة النصر.
وإيوان القصر.

أنتى أم الحضارة.
ورائدة المهارة.
ومنظلق الجدارة.

من أين نبدأ يامصر الكلام .
وكيف نلقى عليكى السلام.
قبل وقفة الإحترام .
لأن فى عينيكى الأيام.
والأعلام .
والأقلام.
والأعوام.

يامصر أنتى صاحبة القبول والجاه.
كم من قلب فيكى شجاه ما شجاه.
نحن جئنا ببضاعة مزجاه.

صارت إلى مصر أحلامى وأشواقى.
وهلّ دمعى فصرت الشارب الساقى.
وفى ضلوعى أحاديث مرتلةُ.
ومصر غاية آمالى وترياقى.

ياركب المحبين أين ما حللتم وأرتحلتم.
وذهبتم وأقبلتم.
أهبطوا مصر فإن لكم ما سألتم.

يا أرض العز.
يا قاهرة المعز.
يا بلاد العلم والقطن والبز.

سلاماً عليكى يا أرض النيل.
يا أم الجيل.

الحب لكى أرض والجمال سقف.
والمجد لكى وقف.
يا داخل مصر منك ألف.
ما أحسن الجيدُ والجفن والكف.

إلتقى الطيب والكافور فى مصر.
لما إلتقى أبو الطيب وكافور فى القصر.

قبل أن يدخل جوهر الصقلى مصر كان عبداً مملوكاً.
فلما دخلها صار يحكم ملوكاً.

أرض إذا ما جئتها متقلباً فى محنتةٍ ردتك شهماً سيداً.
وإذا دهاك الهم قبل دخلوها فدخلتها صافحت سعداً سرمداً.

قل للأخيار المكرمين.
الوافدين إليها مغرمينن.
والقادمين إليها مسلّمين.
(إدخلوا مصر إن شاء الله آمنين)

فى مصر تعانقت القلوب.
وتصافح المحب والمحبوب.
وإلتقى يوسف ويعقوب.

فصفق الدهر ليوسف منشداً.
وغنى الزمان له مغرداً.
وخروا له سجداً.

فى مصر ترعرع الشعر.
وسال القلم البليغ بالسحر.

فكان الفضاء لقلم مصر صفحةُ بيضاء.
يكتب كل ما يشاء.

دخلنا مصر والأشواق تتلى.
وكل الأرض أنسام وطل.
جمال يسلب الألباب حتى.
كأن القتل فيها يستحل.

فى مصر القافية السائرة.
والجملة الساحرة.
والمقالة الثائرة.
والفكرة العاطرة.

عالم من الجنود والبنود والوفود.
دنيا القادة أهل السيادة والإفادة والإجادة والريادة.

صباح الخير يا أرض الكنانة.
يا ناصرة الديانة.
يا حاملة التاريخ بأمانة.
يا حافظة عهد الإسلام فى صيانة.
يا راعية الجمال فى رزانة.

أدب خلاب.
جمال سلاب.
سحر جذاب.
ذكاء وثاب.
ظل مستطاب.
وأمانٍ عُذاب.

نهر يتدفق.
حُسن يترفق.
دمع يترقرق.
زهور تتفتق.
مقاصد تتحقق.
وأكمام تتشقق.

وجد الإســلام فــى مصر أعياده.
كنتم يوم الفتح أجناده.
وكنتم مدادة عام الرماده.
وأحرقتم العدوان الثلاثى وأسياده.
وحطمتم خط بارليف وأعتاده.
وكنتم يوم العبور أسادة وقواده.
فتفضل الشكر والإشاده.
وخذوا من القلب حبه ووداده.

ثمن المجد دم جدنا به فأسألوا كيف دفعنا الثمن.


التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرازق محمد ; 31-12-15 الساعة 01:37 AM

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 20-10-10, 01:05 PM   #4
الكاتب
 
الصورة الرمزية عبدالرازق محمد
عبدالرازق محمد متصل الآن
المعلومات
المشاركات: 10,254
Rep Power: 10 عبدالرازق محمد is on a distinguished road
معرض الوسام
افتراضي




::: لمِصرَ أم لرُبُوعِ الشَّأمِ تَنْتَسِبُ :::
حافظ ابراهيم

لمِصرَ أم لرُبُوعِ الشَّأمِ تَنْتَسِبُ
** هُنا العُلا وهُناكَ المجدُ والحَسَبُ
رُكْنانِ للشَّرْقِ لا زالَتْ رُبُوعُهُما
** قَلْبُ الهِلالِ عليها خافِقٌ يَجِبُ

خِدْرانِ للضّادِ لَم تُهْتَكْ سُتُورُهُما
** ولا تَحَوَّلَ عن مَغْناهُما الأدَبُ
أمُّ اللُّغاتِ غَداة َ الفَخْرِ أَمُّهُما
**وإنْ سَأَلْتَ عن الآباءِ فالعَرَبُ

أَيَرْغَبانِ عن الحُسْنَى وبَيْنَهُما
** في رائِعاتِ المَعالي ذلك النَّسَبُ
ولا يَمُتّانِ بالقُربى وبينَهُما
** تلكَ القَرابة ُ لَمْ يُقْطَعْ لها سَبَبُ؟

إذا ألَمَّتْ بوادي النِّيلِ نازِلَة
** باتَتْ لها راسِياتُ الشّأمِ تَضطَرِبُ
وإنْ دَعَا في ثَرَي الأَهْرامِ ذُو أَلَمٍ
** أَجابَهُ في ذُرَا لُبْنانَ مُنْتَحِبُ

لو أَخْلَصَ الِّنيلُ والأرْدُنُّ وُدَّهما
** تَصافَحَتْ منهما الأمْواهُ والعُشُبُ
بالوادِيَيْنِ تَمَشَّى الفَخرُ مِشيَتَه
** يَحُفُّ ناحيَتَيْه الجُودُ والدَّأَبُ

فسالَ هذا سَخاءً دونَه دِيَمٌ
** وسالَ هذا مَضاءً دونَه القُضُبُ
نسيمَ لُبنانَ كم جادَتْكَ عاطِرَة ٌ
** من الرِّياضِ وكم حَيّاكَ مُنْسَكِبُ

في الشَّرقِ والغَربِ أنفاسٌ مُسَعَّرَة ٌ
** تَهْفُو إليكَ وأكبادٌ بها لَهَبُ
لولا طِلابُ العُلا لم يَبتَغُوا بَدَلاً
** من طِيبِ رَيّاكَ لكنّ العُلا تَعَبُ

كم غادَة ٍ برُبُوعِ الشّأمِ باكيَة ٍ
**على أَليِفٍ لها يَرْمِي به الطَّلَبُ
يَمْضِي ولا حِيلَة ٌ إلاّ عَزِيمَتُه
** ويَنثَني وحُلاهُ المَجدُ والذَّهَبُ

يَكُرُّ صَرفُ اللَّيالي عنه مُنقَلِباً
** وعَزْمُه ليسَ يَدْرِي كيفَ يَنْقَلِبُ
بِأَرْضِكُ ولُمْ بَأَبْطالٌ غَطارِفَة ٌ
** أسْدٌ جِياعٌ إذا ما وُوثِبُوا وَثَبُوا

لَم يَحْمِهمْ عَلَمٌ فيها ولا عُدَدٌ
** سوى مَضاءٍ تَحامَى وِرْدَهُ النُّوَب
أسطُولُهُمْ أمَلٌ في البَحرِ مُرتَحِلٌ
**وجَيْشُهُمْ عَمَلٌ في البَرِّ مُغْتَرِبُ

لهم بكُلِّ خِضَمٍّ مَسرَبٌ نَهَجٌ
** وفي ذُرَا كُلِّ طَوْدٍ مَسْلَكٌ عَجَبُ
لَمْ ثَبْدُ بارِقَة ٌ في أفْقِ مُنْتَجَعٍ
** إلاّ وكان لها بالشامِ مُرتَقِبُ

ما عابَهُم انّهُم في الأرضِ قد نُثِرُوا
** فالشُّهبُ مَنثُورَة ٌ مُذ كانت الشُّهُبُ
ولَمْ يَضِرْهُمْ سُرَاءَ في مَناكِبِها
** فكلّ حَيِّ له في الكَوْنِ مُضْطَرَبُ

رَادُوا المَناهِلَ في الدُّنْيا ولو وَجَدُوا
** إلى المَجَرَّة ِ رَكباً صاعِداً رَكِبُوا
أو قيلَ في الشمسِ للرّاجِينَ مُنْتَجَعَ
** مَدُّوا لها سَبَباً في الجَوِّ وانتَدَبُوا

سَعَوا إلى الكَسْبِ مَحْمُوداً وما فَتِئَتْ
** أمُّ اللُّغاتِ بذاكَ السَّعْي تَكْتَسِبُ
فأينَ كان الشَّآمِيُّونَ كان لها
** عَيْشٌ جَدِيدٌ وفَضْلٌ ليسَ يَحْتَجِبُ

هذي يَدي عن بني مِصرٍ تُصافِحُكُم
** فصافِحُوها تُصافِحْ نَفسَها العَرَبُ
فما الكِنانَة ُ إلاّ الشامُ عاجَ على
** رُبُوعِها مِنْ بَنِيها سادَة ٌ نُجُبُ

لولا رِجالٌ تَغالَوا في سِياسَتِهِم
** مِنّا ومِنْهُمْ لَمَا لمُنْا ولا عَتَبُوا
إِنْ يَكْتُبوا لِيَ ذَنْباً في مَوَدَّتِهمْ
** فإنّما الفَخْرُ في الذَّنْبِ الذي كَتَبُوا

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرازق محمد ; 31-12-15 الساعة 01:48 AM

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 20-10-10, 01:18 PM   #5
الكاتب
 
الصورة الرمزية عبدالرازق محمد
عبدالرازق محمد متصل الآن
المعلومات
المشاركات: 10,254
Rep Power: 10 عبدالرازق محمد is on a distinguished road
معرض الوسام
افتراضي




مصر العروبة والاسلام


شعر ماجد الراوي من ديوانه ( شموس القوافي )


بعثت لك السلام مع النسيم ** أيا قيثارة المجد القديم
بعثت اليك أشواقي طيورا
** ترفرف تحت أسراب الغيوم

حداني الشوق حتى صرت نجما
** يمر عليك مع ركب النجوم
لقد أسكرتني يا مصر حقا
** وبعض الخمر ليس من الكروم

لقد آمنت بالشعب الذي لا
**يحيد عن الطريق المستقيم
حضارات لبسن ثياب عرس
** يمسن بجانب النيل العظيم

ويوسف حسنه فيهن باق
** وصوت الحق من موسى الكليم
أرى مصر العروبة أرض خير
** يحل على المسافر والمقيم

لقد أغفى خيالي في رؤاها
** كأهل الكهف قدما والرقيم
وكم سلك المتاعب ( سندبادا )
** الى أن أمّ جنات النعيم

وياروحي لشط النيل سيري
** وغني في شواطئه وعومي
وصيري مثل أسراب السنونو
** تحرك كل قلب بالرنيم

وتبني في ذرى الأهرام عشا
** يطالع مجد ( رمسيس ) العظيم
أرى الآثار تبلغني حديثا
** وما أحلى أحاديث الرسوم

ف( خفرع ) في محياه كلام
** و( عنخامون ) بالكفين يومي
وقد طلعت ( نفرتيتي ) ملاكا
** بذاك القد والوجه الوسيم

فان لم يظهروا حقا لعيني
** فقلبي قد رآهم في الصميم
توالد مجدهم فيها شموسا
** أزاحت سدفة الليل البهيم

أرى الاسكندرية خير خود
** يجن بحسنها عقل الحليم
منارتها الشموخة حدثتنا
** بلا لسن أحاديث النجوم

وتعرف كل أخبار القدامى
** وان صمتت ولاذت بالوجوم
وفي ( الشرقية ) الغراء صيد
** بصدر المجد كالعقد النظيم

وفي ( دمياط ) أو ( أسوان) قوم
** سموا بالخلق والأصل الكريم
غطارفة قساورة كماة
** يصدّع عزمهم بأس القروم

أرى شعب الكنانة خيرذخر
** ليوم البذل والخطب الأليم
سموا في ( عين جالوت ) فكانوا
** سيوفا هشّمت وجه الخصوم

نمت روح العروبة في دماهم
** مع الاسلام من زمن قديم
وكم علم بهم أو فيلسوف
**يجاري فهم لقمان الحكيم

سقاك الله يا أرض المعالي
** بسحب الجود والخير العميم



قصيدة صوت الوطن

أحمد رامي

مصر التى فى خاطرى وفى فمى **** احبها من كل روحى ودمى
ياليت كل مؤمن بعـزها **** يحبـها حبى لهــا
بنى الحمى والوطـــــن **** من منكم يحبها مثلى أنا
نحبها من روحنا ونفتديها بالعزيز الاكرم من عمرنا وجهدنا
عيشوا كرامـــا تحت ظل العلم **** تحيا لنـا عزيزة فى الامم
أحبـها لظلــها الظلــيل **** بين المروج الخضر والنخــيل
نباتــها ما أينــعه **** مفضـضا مذهبــا
ونيلـها ما أبدعـــه **** يخــتال مـا بين الربى
بنى الحمى والوطـــن **** من منكم يحبها مثلى أنا
نحبها من روحنا ونفتديها بالعزيز الاكرم من قوتنا ورزقنا
لا تبخلوا بمائــها على ظمى **** وأطعموا من خيرها كل فم
أحبـها للموقف الجلــيل **** من شعبها وجيشها النبيل
دعــا الى حق الحـياه **** لكل من فى أرضها
وثار فى وجـه الطــغاه **** مـناديا بحقـــها
وقــال فى تاريخه المجيــد **** يادولة الظلم انمحى وبيدى
بنى الحمى والوطــن **** من منكم يحبـها مثلى أنا
نحبها من روحنا ونفتديها بالعزيز الاكرم من صبرنا وعزمنا
صونوا حماها وانصروا من يحتمى **** ودافعوا عنها تعش وتسلم
يا مصر يامهد الرخــاء **** يامنزل الروح الامــين
إنا على عهد الوفــاء **** فى نصرة الحق المبين


التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرازق محمد ; 31-12-15 الساعة 07:06 PM

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 20-10-10, 01:27 PM   #6
الكاتب
 
الصورة الرمزية عبدالرازق محمد
عبدالرازق محمد متصل الآن
المعلومات
المشاركات: 10,254
Rep Power: 10 عبدالرازق محمد is on a distinguished road
معرض الوسام
Icon6 قصلئد فى حب مصر






والله شعب مصر جميل ْ
على فقره ِ رائع
وفي حزنه باسلٌ
وفي جرحه أصيل
والله شعب مصر جميل


برغم معاناته والألم ْ

شاهق ٌ مثلما هرم ْ
قمة فوق أعلى القمم
والله شعب مصر جميل

له بسمة ٌ من ضياء القمر

به شموخ رغم أنف الضرر
فلاتعذلوه ُ اذا ما انكسر
سيرفع هامته لن يميل
ولن يعرف المستحيل
والله شعب مصر جميل

بلاد َ أُم ّ ُ الأماجد ْ

أُم الأغاني الخوالد ْ
مهد ٌ ونبع ٌ ورافد ْ
لكل ّ نقي ٍ أبي ٍ جليل
والله شعب مصر جميل

اذا طاح يرقى الى سفحه

اذا ناح فالحب في نوحه
جريح ٌ ويبدأ من جرحه
وللعشق يرفعه مثل قنديل
والله شعب مصر جميل ْ



مصر يما يا سفينة

مصر ياما يا بهيه
يا ام طرحه وجلابيه
الزمن شاب وانتي شابه
هوا رايح وانتي جايه
جايه فوق الصعب ماشيه
فات عليكي ليل وميه
واحتمالك هوا هوا
وابتسامتك هيا هيا
تضحكي للصبح يصبح
بعد ليله ومغربيه
تطلع الشمس تلاقيكي
معجبانيه وصبيه
يا بهيه
مصر ياما يا سفينه
مهما كان البحر عاتي
فلاحينك ملاحينك
يزعو للريح يواتي
اللي ع الدفه
صنايعي
واللي ع المجداف
زناتي
واللي فوق الصاري كاشف
كل ماضي وكل اتي
عقدتين والتالته تابته
تركبي الموجه العفيه
توصلي بره السلامه
معجبانيه وصبيه
يا بهيه


بَحِبِّكْ يا مصرْ ..

وبعشقْ ترابكْ .
وألِفْ المداينْ ..
وأرْجعْ لبابِكْ .
وأحِسْ بكيانى ..
وكرامتى فْ رحابِكْ .
يقولوا فقيره ..
يقولوا أسيره ..
بشوفِكْ أميره ..
وأحبِّكْ يا مصرْ .


على اِسم مصر
على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء
وأنا مصر عندي أحب وأجمل الأشياء
باحبها وهي مالكه الأرض شرق وغرب
وباحبها وهي مرميه جريحة ف حرب
باحبها بعنف وبرقة وعلى استحياء
واكرهها وألعن أبوها بعشق زي الداء
واسيبها واطفش في درب وتبقى هي ف درب
وتلتفت تلاقيني جنبها في الكرب
والنبض ينفض عروقي بألف نغمة وضرب
على اسم مصر
مصر النسيم في الليالي وبياعين الفل
ومرايه بهتانة ع القهوة - أزورها - واطل
القى النديم طل من مطرح منا طليت
والقاها برواز معلق عندنا في البيت
فيه القمر مصطفى كامل حبيب الكل
المصري باشا بشواربه اللي ما عرفوا الذل
ومصر فوقفي الفراندة واسمها جولييت
ولما جيت بعد روميو بربع قرن بكيت
ومسحت دمعي في كمي ومن ساعتها وعيت
على اسم مصر
مصر السما الفزدقي وعصافير معدية
والقلة مملية على الشباك - مندية
والجد قاعد مربع يقرا في الجرنال
الكاتب المصري ذاته مندمج في مقال
ومصر قدامه اكتر كلمة مقرية
قريتها من قبل ما اكتب اسمي بإيديا
ورسمتها في الخيال على أبدع الأشكال
ونزلت أيام صبايا طفت كل مجال
زي المنادي وفؤادي يرتجف بجلال
على اسم مصر
النخل في العالي والنيل ماشي طوالي
معكوسة فيه الصـور - مقلوبة وانا مالي
يا ولاد أنا ف حالي زي النقش في العواميد
زي الهلال اللي فوق مدنة بنوها عبيد
وزي باقي العبيد باجري على عيالي
باجري وخطوي وئيد من تقل أحمالي
محنيه قامتي - وهامتي كأن فيها حديد
وعينيا رمل العريش فيها وملح رشيد
لكني بافتحها زي اللي اتولد من جديد
على اسم مصر


** يصونك ربنا **
أكيد فى ناس بتستغرب..... ليه لما نروح ونتغرب

بنرجع تاني ونقرب..... ونرمي ف حضنها رحنا
عشنها هى دي بيتنا...... وصحبتنا ولمتنا
بلدنا هي حبيبتنا......وياما بحبها بحنا
بحبك حب مش عادي.... عشانك أغلى ماليا
بروحي أفديكي يابلادي...... وأشيلك نني ف عنيا
وما يهمش أضحي بإيه ..... وأشوفك عاليه وقوية
ده حبك زي شئ سحري...... وعايش من زمان فينا
ومن قبلي ومن بحري..... من السلوم ومن سينا
في كام مليون بيدعولك..... يصونك ربنا لينا
يصونك ربنا لينا....... وبينا تعلي ونشيلك
في وقت الشدة رجالتك...... وفي الأفراح نغنيلك
وهتقولي المقابل إيه؟.....كفاية شربت من نيلك



التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرازق محمد ; 31-12-15 الساعة 07:46 PM

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 20-10-10, 01:38 PM   #7
الكاتب
 
الصورة الرمزية عبدالرازق محمد
عبدالرازق محمد متصل الآن
المعلومات
المشاركات: 10,254
Rep Power: 10 عبدالرازق محمد is on a distinguished road
معرض الوسام
Icon6 2-قصا ئد فى حب مصر






سلام
سلام يا مصر سلام
سلام يا ام البطل يا ام العيون ما تنام
سلام يا ام البساط الاخضر
سلام يا ام الجبين الاسمر
سلام لنيلك و فلاحك و عمالك
سلام لكل جنود الحق و رجالك
سلام لشلال عرق زاهى على جبينك
سلام لولدك جنود الحق ورجالك
سلام يا مصر لانجيلك و قرانك
سلام لنبض القلوب العايشه علشانك
سلام يا مصر سلام


كام مره سفر
كـــــــــــــام مـــــــره ســـــــــفــــر كــــــــــــــــــــام مـــــــــره رجـــــــــــوع
كــــــــــــام مـــــــره ســـــــــــؤال و كلهـــــم نــــــفــــــــــــس الـــــســــــؤال
حـبـيـتـك ولا لا
معقوله يا مصر بــتــســـــــالــــــى لــــــــــــــســـــــــه حـــــــبــــــــيـــت ولا لا
من يوم مـــــا الـــقــــــــلـــــــب دق و انــــــــــــا بـــــــحـــلـــم بــــيـــكـــــــــى
فـــى غــربـــه و قـــــــــربـــــــــه حقــيقه و عــــــــــلـــــــــــــى الــــــــــورق
مش ها اسال اعمل لـــــــــك ايـــه انــــــــا بســـــال ايه ما اتــــعــمــلـــــــش
باحـــــــكـــى عـــنـــك و اقـــــول انـــــــــت الزهــــــــــره الرقــيــقــــــــــــه
و مهما حصل لى طــــــول الزمــــن عــــــــارف انـــــــــــــــــــــــك بريــــئـــــه
علشــــان بحـــبك ها اغــــــــنــــى و صـــــــــــوتـــــى ما يــــــــــبـطـــــلـــش
لما تلاقينى بعدت حاولى تلحقينى و ان غبت عنك فى يوم سامحى و صدقينى
ما اقدرش انــكر حــبى عـــنــــــك و حـــــــبــــى مــــــا بــــــــيــــخلـــــصش
حـبـيـتـك و لا لأ

فى حب مصر ماذا اقول
القلم حائر بين السطور
اكتب شعرا فهى الشعر المنثور
ارسم وردا فهى اطيب العطور

لو قلت احبها فلن يكفينى
فانا مريض بحبها فمن يداوينى
و قلبى يهوى قلبها و نيلها ينادينى
ولو كان لى الف قلب لأحببتها و لن يكفينى
فحبى لها مستمر مادامت تأوينى


بناديكى فى الغربة و بسمع همسك
و راجعلك و باتمنى اموت على ارضك


يا اجمل ما خلق ربى
و حبك جوة فى قلبى




الاسم :عمر

عاشق مصر
****
دعني أذوب فى ثــــرا مصـــــر * فأنا اليــــوم رهــن هواهـــــــا
فإن أمرتـــــنى بالفدا لبيـــــــــت * وإن كــان البقـاء قبلت ثراهــا
ففيها عــبق التــــاريخ والشموخ * الحــق أقول قد أثــرني بهاهــا
مصــر يا درة الجبــــل والوادي * من يا حسناء بهذا الجمال حباكى
جبـــل وسهــل نيـــــــــل ووادي * جل فى سمـــاه من أعطـــاكـى



في حب مصر
الشاعر جمال إسماعيل حمدان زيادة


حََاوَلْتُ أُدْرِكُ سِرَّ مِصْرَ , وَنِيْلَهَا
** فَاحْتَرْتُ فِيْ أَمْرِيْ , وَتَاهَ دَلِيْلِي
إِنْ غِبْتُ عَنْهَا . لاَ تُفَارِق مُهْجَتِيْ
** حَتَّىَ أَعُوْدَ إِلَىَ ضِفَافِ النِّيلِ
فَإِذَا أَتَيْتُ , فَمَا أُقَاوِمُ سِحْرَهَا
** وَتَخِرُّ أَرْبَعَتِيْ مِنَ التَّبْجِيْلِ
قَارَنْتُ مِصْرَ بِغَيْرِهَا , فَتَدَلَّلَتْ** وَعَجِزْتُ أَنْ أَحْظَىَ لَهَا بِمَثِيْلِ
مَا السِّرُّ مِصْرُ ؟ فَمَنْ سِوَاكِ لِعَثْرَتِيْ
** هَلْ مِنْ سَبِيْلٍ فِيْ شِفَاءِ غَلِيْلِيْ ؟
لَكِ مِنْ إِبَاءِ الشَّامِخَاتِ إِلِىَ العُلاَ
** فِيْ كُلِّ حَقْلٍ مُثْبَتٍ بِدَلِيْلِ
هَذِيْ الْحَضَارَةُ مُعْجِزَاتٌ فيِ الوَرَىَ
** عَقِمَ الزَّمَانُ بِمِثْلِهَا كَبَدِيْلِ
رَفَعَ الإِلَهُ مَقَامَهَا , وَأَجَلَّهُ
** فِيْ الذِّكْرِ , وَالتَّوْرَاةِ , وَالإِنْجِيْلِ
جَاؤا بِيُوْسُفَ مِنْ غَيَاهِبِ ظُلْمَةٍ
** أَرْضَ العَزِيْزِ , فَكَانَ خَيْرَ نَزِيْلِ
مَنْ فِيْ الشِّدَادِ سِوَاكِ مِصْرُ تَكَفَّلَتْ
** بَيْتَ النُّبُوَّةِ مِنْ عَطَاءِ نَبِيْلِ؟
والنِّيْلُ يَتْبَعُ وَحْيَ مُنْشِئِ قَطْرِهِ
** كَالطَّيْرِ حِيْنَ الوَحْيِ , عَامَ الفِيْلِ
يَحْنُوْ عَلَىَ طِفْلٍ فَنَامَ بِمَهْدِهِ
** فَلَكَمْ لِنِيْلِكِ مِنْ يَدٍ بِجَمِيْلِ؟
فيِ طُوْرِ سَيْنَاءٍ تَجَلَّىَ رَبُّنَا
** فوْقَ الكَلِيْمِ , بِأَوَّلِ التَّنْزِيْلِ
وَكَذَا البَتُوْلُ , أَتَتْ لِمِصْرَ بِإِبْنِهَا
** تَبْغِيْ الأَمَانَ , وَتَحْتَمِيْ بِمَقِيْلِ
يَكْفِيْكِ يَا أَرْضَ الكِنَانةِ هَاجَرٌ
** مِيْلِىْ بِتِيْهٍ , يَا كِنَانَةُ مِيْلِي !
يَا ( أُمَّ إِسْمَاعِيْلَ) : وَصْلُكِ وَاجِبٌ
** مَنْ عَقَّ مِصْرَ فَقَدْ أَتَىَ بِجَلِيْلِ
ِبثرَاكِ يَرْقُدُ خَيْرُ عِتْرَةِ مُرْسَلٍ
** طِيْبٌ يَفُوْحُ , وَبَلْسَمٌ لِعَلِيْلِ
هَذِيْ عِنَايَةُ قَادِرٍ خُصَّتْ بِهَا
** مِصْرٌ , لِتَبْقَىَ مَوْضِعَ التَّفْضِيْلِ
بُوْرِكْتِ مِصْرُ , فَلاَ أَرَانِيَ بَالِغاً
** حَقَّ الْمَدِيْحِ , وَإِنْ جَهَدْتُ سَبِيْلِي !
قَدْ شِئْتُ إِطْنَاباً , وَعُذْرِيَ أَنَّنِيْ
** أَطْفَأْتُ حِيْنَ بَدَا سَنَاكِ فَتِيْلِي !
فَالنُّوْرُ أَنْتِ , وَلاَ ضِيَاءَ إذَا انْضَوَىَ
**عَنَّا ضِيَاؤُكِ , يَا عَرُوْسَ النِّيْلِ
يَا مِصْرُ : يَرْعَاكِ الإِلَهُ كَمَا رَعَىَ
** تَنْزِيْلَهُ مِنْ عَابِثٍ وَدَخِيْلِ !!

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرازق محمد ; 31-12-15 الساعة 07:31 PM

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 20-10-10, 01:44 PM   #8
الكاتب
 
الصورة الرمزية عبدالرازق محمد
عبدالرازق محمد متصل الآن
المعلومات
المشاركات: 10,254
Rep Power: 10 عبدالرازق محمد is on a distinguished road
معرض الوسام
افتراضي 3-قصا ئد فى حب مصر






الشاعر عبد الرحمن الأبنودى
أنا باشكر اللى خلق لى الصوت وأوصانى
أقول كلام حُرّ.. مايقبلْش لون تانى
مااسكتش ع الضِّيم واهشّ الغيم بقولة «آه»
وإن سرقوا صوتى.. بينسوا ياخدوا قولة «آه»
فى الفرْح فى الجرح إيه حيلتى إلاّ قولِة «آه»
يحميك يا ولدى وكنت اسكت وتتكلم
يحميك يا ولدى واكون مجروح وتتألم
ياما حرسْت النهار.. آدى النهار.. ضلِّم
وإن شفت جرح الوطن جوّه الفؤاد علم
تقول كلام.. ياسلام.. يحيينى من تانى!!


أنا كان لى ورْدات عجب.. كبّرتها بايدى
أسقيها بالدمع بالدم اللى فى وريدى
جانى غشيم القدم وداس على ورودى
أخدم جناينى فى بستانى يا ناس إزاى؟
وإن نمت ناسى باقوم فاكر يا ناس إزاى؟
مين مرّر الشاى فى شفايفى وبكى الناى؟
ياليل يابو الهمّ.. تحتك دم.. ما تحاسب
وقوللّى إمتى يا ليل.. وفين حنتحاسب؟
إزاى بلادى تبات ليلة مع الغاصب
وإزاى يدوس وردها.. واقولّه: «ياسيدى؟!


مدّ الأمل سِكِّتُه.. وقالِّنا: «سيروا
نصيبكو حيصيبكوا تمشوا والاَّ حتطيروا
عيشوا النهارده الزمن.. بكره زمن غيره
آدى أول السكة صوت الضحكة بيلالى
والشمس أمشيلها ألاقيها اللى ما شيالى
ولا حدّ يقدر يعكّر قلبنا الخالى
لكن ومين بكرة يعرف إحنا فين فيها؟
هيه حتدينا والا احنا حندّيها؟
وإيه نصيبنا من الأيام ولياليها؟
غاب الزمن فى الزمن.. واحنا بِلا عزوة
ولا نملك الا نماشى السكة ونسيروا»!!


ويا مصْر وان خيّرونى ما اسكن الاَّكى
ولاجْل تتبِّسمى.. يا ما بابات باكى
تسقينى كاس المرار.. وبرضُه باهواكى
بلدى ومالى الّا إنتى ولو ظلمتينى..
مقبولة منِّك جراح قلبى وْدموع عينى
الجرح يشْفَى إذا بإيدك لمستينى..


كلّك حلاوَة.. وكلمة «مصر».. أحلاكى!!
هذا عتاب الحب للأحباب ..
فاروق جويدة

هل كان عدلا ً أن حبَّـكِ قاتـــلـــــــى ** كيف استبحتِ القتلَ للأحبــــــابِ؟!
ما بين جلادٍ.. وذئــــــــــب حاقــــــدٍ ** وعصابةٍ نهبتْ بغير ِ حســــــــابِ
وقوافلٍ للبُؤس ِ ترتـــــــــعُ حولنــــــا ** وأنين ِ طفلٍ غاص فى أعصــابى
وحكايةٍ عن قلبِ شيــخ عاجــــــــــٍز** قد مات مصلوبًا على المحـــــرابِ
قد كان يصرخ: «لى إلـــــهٌ واحــدٌ ** هو خالق الدنيـا.. وأعلـــمُ ما بى»
ياربِّ سطـَّرت الخلائـــقَ كلهَّـــــــا ** وبكل سطـر ٍ أمــــــة ٌ بكتــــــــابِ
الجالسونَ على العروش توحَّشُــوا** ولكل طاغيـةٍ قطيــــــــعُ ذئـــــابِ
قــد قلـــــــتُ:إن الله ربٌّ واحـــــدٌ ** صاحوا:»ونحن» كفرتَ بالأرْبَابِ؟
قد مزَّقوا جسدى.. وداسُوا أعظـُمى ** ورأيتُ أشلائى على الأبــــــــوابِ
ماعدتُ أعرفُ أيْنَ تهدأ رحلـتـــى
** وبأى أرض ٍ تستريـــح ركـــــَابى
غابت وجوهٌ.. كيفَ أخفتْ سرَّها ؟ ** هرَبَ السؤالُ.. وعز فيه جوابى
لو أن طيفـَا عاد بعـــد غيــــابــــه ** لأرى حقيقة رحلتــــــى ومآبـــــى
لكنه طيفٌ بعيــــــدٌ.. غامـــــضٌ ** يأتى إلينــــــا من وراء حجـــــــابِ
رحل الربيعُ.. وسافرت أطيــــارُه** ما عاد يُجدى فى الخريفِ عتــابى
فى آخر المشوار تبدُو صورتـــى** وسْط َ الذئاب بمحنتى وعــــــذابى
ويطل وجهُك خلفَ أمواج ِ الأسى** شمسًا تـُلـَوِّحُ فى وداع ِ سحــــــابِ
هذا زمانٌ خاننى فى غفـــــلــــــةٍ ** منى.. وأدْمى بالجحــودِ شبـــــابى
شيَّعتُ أوهامـــى.. وقلتُ لـَعَلـَّنـى ** يوما أعودُ لحكمــتـى وصـــــــوابى
كيف ارْتضـــيتُ ضلالَ عَهْدٍ فاجر ** وفسادَ طاغيةٍ.. وغـــــــدرَ كِلابِ؟!
مابين أحـلام توارى سحرهــا** وبريق ِ عُمر صارَ طيـــفَ سَرَابِ
شاختْ ليالى العُمر منـــى فجـــــأة ً ** فى زيف حلم ٍ خــادع كـــــــــذابِ
لم يبق غيرُ الفقر يسْتـُر عَوْرَتـــــى** والفقرُ ملعونٌ بكـــل كِتــــــــــــــابِ
سِربُ النخيل ِعلى الشواطئ ينـْحَنى** وتسيلُ فى فــزع ٍ دِمـــــــاءُ رقاب ِ
ما كان ظنى أن تكونَ نهايتــــــــــى** فى آخر المشـــوار ِ دَمْعَ عتــــــابِ!
ويضيعُ عمرى فى دروبَ مدينتـــى** ما بين نار القهر ِ.. والإرْهـــــابِ
ويكون آخرَ ما يُطلُّ على المــــدى ** شعبٌ يُهــــرْولُ فى سوادِ نقـــــابِ
وطنٌ بعَرض ِالكون ِيبـــــدو لعبـــة **ً للوارثين العرشَ بالأنســـــــــــابِ
قـَتـْــــــلاكِ يـــا أمَّ البلادِ تفرقـُــــــوا ** وتشردُوا شِيَعًا على الأبْــــــــــوَابِ
رَسَمُوكِ حُلما..ثم ماتـوا وَحشـــــة ً ** ما بين ظـُلـْم ِ الأهل ِ.. والأصْحَابِ
لا تخجلى ِ إن جئتُ بابَكِ عاريـــــًا** ورأيتِنى شَبَحــــًا بغيــــــر ثيــــــابِ
يَخْبُو ضياءُ الشمس ِ.. يَصغُر بيننا** ويصيرُ فى عَيْنى.. كعُودِ ثقـــــــــابِ
والريحُ تزأرُ.. والنجومُ شحيحـــــة ٌ ** وأنا وراءَ الأفق ِ ضوءُ شهــــــــابِ
غضبٌ بلون العشق ِ.. سخـط ٌ يائسٌ** ونزيفُ عمر ٍ.. فى سُطـُور كتـابِ
رغْمَ انطفاءِ الحُلِم بين عيـــــــــــوننا ** سيعودُ فجرُكِ بعدَ طول غيـــــــابِ
فـَلـْترحمى ضعْفِى .. وقلـَّة َ حِيلتــى** هذا عِتابُ الحُبِّ.. للأَحْبـــــــــــابِ




التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرازق محمد ; 31-12-15 الساعة 08:15 PM

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 20-10-10, 02:05 PM   #9
الكاتب
 
الصورة الرمزية عبدالرازق محمد
عبدالرازق محمد متصل الآن
المعلومات
المشاركات: 10,254
Rep Power: 10 عبدالرازق محمد is on a distinguished road
معرض الوسام
Icon6 4-قصائد فى حب مصر







حملناك يا مصر بين الحنايا ** وبين الضلوع وفوق الجبين
عشقناك صدرا رعانا بدفء
** وإن طال فينا زمان الحنين
فلا تحزني من زمان جحود
** أذقناك في هموم السنين

تركنا دماءك فوق الطريق
**وبين الجوانح همس حزين
عروبتنا هل ترى تنكرين؟
** منحناك كل الذي تطلبين
سكبنا الدماء على راحتيك
** لنحمي العرين فلا يستكين

وهبناك كل رحيق الحياة
** فلم نبق شيئا فهل تذكرين؟!
فيا مصر صبرا على ما رأيت
** جفاء الرفاق لشعب أمين
سيبقى نشيدك رغم الجراح
** يضيء الطريق على الحائرين

سيبقى عبيرك بيت الغريب
** وسيف الضعيف وحلم الحزين
سيبقى شبابك رغم الليالي
** ضياء يشع على العالمين
فهيا اخلعي عنك ثوب الهموم
** غدا سوف يأتي بما تحلمين

كتبهارضا البستاوي


محمد مرعى يكتب: أنا مصر.. وتلك رسالتى
أنا مصر
فلا تهيننى
فتاريخى يعج بطغاة
أذلتهم أقدام أبنائى

أنا مصر
فلا تهيننى
ولا تنخدع بسكوتى أمام إهاناتك
فقد أبتسم
لأنى أكبر من إهاناتك

أنا مصر
فلا تهيننى
فتاريخ دنياكم
بدأ بعدما بدأ تاريخى
فمن بين أعماق تاريخى
ولد تاريخ دنياكم

أنا مصر
فلا تهيننى
فأنا أم دنياكم

أنا مصر
فلا تهيننى
فعليك الخشوع

إن يوما وقفت
أو خطوت بخطواتك على ترابى
فكل ترابى من أجساد الشهداء أبنائى

أنا مصر
فلا تهيننى
فأنا مصر الخالدة
بكفاح أبنائى
أنا مصر الخالدة
بنجاح أبنائى
أنا مصر الخالدة
بدماء أبنائى
أنا مصر الخالدة
بجهاد أبنائى من أجل خلودى

أنا مصر
دوما
وقبل بدايتك أم الدنيا

أنا مصر
دوما
وبعد نهايتك خالدة

فأنا مصر
أم الدنيا
وأنا مصر الخالدة

أنا مصر
فاحذرنى
إن يوما غضبت بعد صبرى
أنا مصر وتلك رسالتى

أنا مصر
فاحذر وقفتى
واحذر حركتى
واحذر مع إهانتك سكاتى



التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرازق محمد ; 31-12-15 الساعة 08:27 PM

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 20-10-10, 09:02 PM   #10
الكاتب
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية تاكفاريناس
تاكفاريناس غير متصل
المعلومات
الدولة: بلدية بريحان بالقالة
العمر: 35
المشاركات: 2,311
Rep Power: 10 تاكفاريناس is on a distinguished road
A24






أخي الحبيب الاستاذ الفاضل / عبد الرزاق محمد


إن مصر الحضارة والعروبة و معقل الدين و منارة العلم مهما قالوا فيها الشعراء ومدحها المادحون و مهما كتب فيها الأدباء فلا ولن يستوفوها حقها.

شكرا لك خالص الشكر من أعماق قلبي على هذا الشعر الجميل في بلدنا الحبيب جمهورية مصر العربية.

حفظها الله ورعاها و حرسها بعينه التي لا تنام و حفظ شعبها الطيب الأصيل... فالموضوع يستهل خمسة نجوم.

وهاهو واحد من أبناءها البررة حبيبنا عبد الرزاق محمد ينثر بيننا درا وخيرا عن مصر و من أروع ما قيل فيها من الكلام ينتقي لنا و يختار.
و يتحفنا بأجمل ما قيل فيها من روائع القصائد والأشعار.
فبارك الله فيه مادام الليل والنهار





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أتنفس حب الجزائر في أعماقك يا بحر
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أفضل الأسعار على بلاك بيري بورش ديزاين p9983 و p9981 التوت الأوائل المنتدى الإسلامى العام 0 16-03-15 03:44 AM
أجمل ما في حب الله عبير الكاشف منتدى الفقه واصوله 2 26-05-13 03:40 AM
لماذا مصر كنانة ألله في أرضه ؟؟ ابن الرافدين ملقتي التاريخ الاسلامي 2 25-02-09 05:41 PM
مجمل اعتقاد أهل السنة والجماعة :: لفضيلة الشيخ أبي عبد الله محمد سعيد رسلان حفظه الله Aboabdalah ۩ منتدى المحاضرات والصوتيات الدينية والفتاوى الصوتية ۩ 1 24-11-08 06:05 PM
بيان حول الغلاء وارتفاع الأسعار زهرة الياسمين المنتدى العــــــام 7 22-12-07 12:31 PM

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الإعلانات النصية


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
 تطوير :جزيرة المجانين
Alia TV
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

... جميع الحقوق محفوظة لشبكة ومنتديات نور الإسلام ...