العودة   منتديات نور الإسلام > المنتديات الشرعية > منتدى القرآن الكريم وعلومة

منتدى القرآن الكريم وعلومة القرآن الكريم، علوم القرآن ، التفسير ، الإعجاز العلمي في القرآن

إضافة رد
أدوات الموضوع
غير مقروء 02-06-11, 08:14 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية انتصار
 
 

إحصائية العضو







انتصار is on a distinguished road

انتصار غير متصل

افتراضي ما الفرق بين سِخرياً وسُخرياً ... سبحانك ما إعظمك وأدق كتابك

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






*ما الفرق بين هذه الكلمات؟ (د.فاضل السامرائى)


سِخرياً وسُخرياً:سخرياً بكسر السين هي من الإستهزاء والسخرية أما سُخرياً بضم السين فهي من باب الإستغلال والتسخير.


لنضع آيات من كتاب رب البرية لتتضح الصورة أكثر ...


قال تعالى (( إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِىيَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ * فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِى وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ *))



فجمعوا بين الإيمان المقتضي لأعماله الصالحة، والدعاء لربهم بالمغفرة والرحمة، والتوسل إليه بربوبيته، ومنته عليهم بالإيمان، والإخبار بسعة رحمته، وعموم إحسانه، وفي ضمنه، ما يدل على خضوعهم وخشوعهم، وانكسارهم لربهم، وخوفهم ورجائهم.

فهؤلاء سادات الناس وفضلائهم، { فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ } أيها الكفرة الأنذال ناقصو العقول والأحلام { سِخْرِيًّا } تهزءون بهم وتحتقرونهم، حتى اشتغلتم بذلك السفه.

{ حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِى وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ } وهذا الذي أوجب لهم نسيان الذكر، اشتغالهم بالاستهزاء بهم، كما أن نسيانهم للذكر، يحثهم على الاستهزاء، فكل من الأمرين يمد الآخر، فهل فوق هذه الجراءة جراءة؟!


وقال تعالى في سورة الزخرف((وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ * أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَةُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ }


وَقَالُوا } مقترحين على اللّه بعقولهم الفاسدة: { لَوْلَا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ } أي: معظم عندهم، مبجل من أهل مكة، أو أهل الطائف، كالوليد بن المغيرة ونحوه، ممن هو عندهم عظيم.


قال اللّه ردا لاقتراحهم: { أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ }أي: أهم الخزان لرحمة اللّه، وبيدهم تدبيرها، فيعطون النبوة والرسالة من يشاءون، ويمنعونها ممن يشاءون؟


{ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ }أي: في الحياة الدنيا، والحال أن رَحْمَةَ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ من الدنيا.


فإذا كانت معايش العباد وأرزاقهم الدنيوية بيد اللّه تعالى، وهو الذي يقسمها بين عباده، فيبسط الرزق على من يشاء، ويضيقه على من يشاء، بحسب حكمته، فرحمته الدينية، التي أعلاها النبوة والرسالة، أولى وأحرى أن تكون بيد اللّه تعالى، فاللّه أعلم حيث يجعل رسالته.


فعلم أن اقتراحهم ساقط لاغ، وأن التدبير للأمور كلها، دينيها ودنيويها، بيد اللّه وحده. هذا إقناع لهم، من جهة غلطهم في الاقتراح، الذي ليس في أيديهم منه شيء، إن هو إلا ظلم منهم ورد للحق.



وقولهم:{ لَوْلَا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ } لو عرفوا حقائق الرجال، والصفات التي بها يعرف علو قدر الرجل، وعظم منزلته عند اللّه وعند خلقه، لعلموا أن محمد بن عبد اللّه بن عبد المطلب صلى اللّه عليه وسلم، هو أعظم الرجال قدرا، وأعلاهم فخرا، وأكملهم عقلا، وأغزرهم علما، وأجلهم رأيا وعزما وحزما، وأ كملهم خلقا، وأوسعهم رحمة، وأشدهم شفقة، وأهداهم وأتقاهم.


وهو قطب دائرة الكمال، وإليه المنتهى في أوصاف الرجال، ألا وهو رجل العالم على الإطلاق، يعرف ذلك أولياؤه وأعداؤه، فكيف يفضل عليه المشركون من لم يشم مثقال ذرة من كماله؟!، ومن جرمه ومنتهى حمقه أن جعل إلهه الذي يعبده ويدعوه ويتقرب إليه صنما، أو شجرا، أو حجرا، لا يضر ولا ينفع، ولا يعطي ولا يمنع، وهو كل على مولاه، يحتاج لمن يقوم بمصالحه، فهل هذا إلا من فعل السفهاء والمجانين؟


فكيف يجعل مثل هذا عظيما؟ أم كيف يفضل على خاتم الرسل وسيد ولد آدم صلى اللّه عليه وسلم؟ ولكن الذين كفروا لا يعقلون.


وفي هذه الآية تنبيه على حكمة اللّه تعالى في تفضيل اللّه بعض العباد على بعض في الدنيا { لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا }أي: ليسخر بعضهم بعضا، في الأعمال والحرف والصنائع.


فلو تساوى الناس في الغنى، ولم يحتج بعضهم إلى بعض، لتعطلت كثير من مصالحهم ومنافعهم.


والله أخواتي لقد قرأت هذه الايه من قبل على أنها سخريه أي السخرية من بعضهم البعض ...


ثم وقفت وقلت لنفسي حاش الله أن يقصد هذا واتضحت لي السورة بعد معرفه الفرق بين الكلمة في حال الكسر والضم ..


فرق عظيم سبحان الله ما اعظمه وادق كتابه ...


المرجع / لمسات بيانيه الدكتور فاضل سامرائي
تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان



اللهم اغفر لي وتقبل مني وارحم ضعفي يوم ألقاك



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



</B></I>


















التوقيع

رد مع اقتباس
غير مقروء 05-06-11, 12:05 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







الدنيا فناء is on a distinguished road

الدنيا فناء غير متصل

افتراضي رد: ما الفرق بين سِخرياً وسُخرياً ... سبحانك ما إعظمك وأدق كتابك

جعلها الله في ميزانك كالجبال ووفقك ونفع بك اختي وجزاك الفردوس الاعلى واثابك واسقاك من نهر الكوثر شربة لا تظمئن بعدها ابدا واظلك في ظله يوم لا ظل الا ظله



















التوقيع

قال صلى الله عليه وسلم (اجتنبوا السبع الموبقات قالوا يارسول الله وما هن؟ قال:الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله الا بالحق واكل الربا واكل مال اليتيم والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات)

رد مع اقتباس
غير مقروء 28-06-12, 10:54 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية فارس الجزائر
 
 

إحصائية العضو








فارس الجزائر is on a distinguished road

فارس الجزائر غير متصل

افتراضي رد: ما الفرق بين سِخرياً وسُخرياً ... سبحانك ما إعظمك وأدق كتابك

شكراااااا بارك الله فيك



















التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
غير مقروء 28-06-12, 11:25 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية الرعد القاصف
 
 

إحصائية العضو







الرعد القاصف is on a distinguished road

الرعد القاصف غير متصل

افتراضي رد: ما الفرق بين سِخرياً وسُخرياً ... سبحانك ما إعظمك وأدق كتابك

جميل جدا الله يوفقك
ننتظر مشاركاتك الطيبه دائما
اخوك الرعد القاصف



















التوقيع


سكين في ظهر
كل من ظلم
مسكين
رد مع اقتباس
غير مقروء 28-06-12, 11:34 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
المراقب العام
 
الصورة الرمزية أبو نضال خلف
 
 

إحصائية العضو






أبو نضال خلف is on a distinguished road

أبو نضال خلف غير متصل

A24 رد: ما الفرق بين سِخرياً وسُخرياً ... سبحانك ما إعظمك وأدق كتابك

أشكر لك هذه المشاركة الطيبة أختي انتصار
ولكن بالنظر في تفسير الطبري ::

وَاخْتَلَفَتِ الْقُرَّاءُ فِي قِرَاءَةِ قَوْلِهِ : ( سُخْرِيًّا ) فَقَرَأَهُ بَعْضُ قُرَّاءِ الْحِجَازِ وَبَعْضُ أَهْلِ الْبَصْرَةِ وَالْكُوفَةِ ( فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا ) بِكَسْرِ السِّينِ ،
وَيَتَأَوَّلُونَ فِي كَسْرِهَا أَنَّ مَعْنَى ذَلِكَ الْهُزْءُ ، وَيَقُولُونَ : إِنَّهَا إِذَا ضُمَّتْ فَمَعْنَى الْكَلِمَةِ : السُّخْرَةُ وَالِاسْتِعْبَادُ . فَمَعْنَى الْكَلَامِ عَلَى مَذْهَبِ هَؤُلَاءِ :
فَاتَّخَذْتُمْ أَهْلَ الْإِيمَانِ بِي فِي الدُّنْيَا هُزُؤًا وَلَعِبًا ، تَهْزَءُونَ بِهِمْ ، حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي . وَقَرَأَ ذَلِكَ عَامَّةُ قُرَّاءِ الْمَدِينَةِ وَالْكُوفَةِ : " فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سُخْرِيًّا " بِضَمِّ السِّينِ ،
وَقَالُوا : مَعْنَى الْكَلِمَةِ فِي الضَّمِّ وَالْكَسْرِ وَاحِدٌ .
وَحَكَى بَعْضُهُمْ عَنِ الْعَرَبِ سَمَاعًا لِجِّيٍّ وَلُجِّيٍّ ، وَدِرِّيٌّ ، وَدُرِّيٌّ ، مَنْسُوبٌ إِلَى الدُّرِّ ،
وَكَذَلِكَ كِرْسِيٌّ وَكُرْسِيٌّ ; وَقَالُوا ذَلِكَ مِنْ قِيلِهِمْ كَذَلِكَ ، نَظِيرَ قَوْلِهِمْ فِي جَمْعِ الْعَصَا : الْعِصِيُّ بِكَسْرِ الْعَيْنِ ، وَالْعُصِيُّ بِضَمِّهَا ;
قَالُوا : وَإِنَّمَا اخْتَرْنَا الضَّمَّ فِي السِّخْرِيِّ ; لِأَنَّهُ أَفْصَحُ اللُّغَتَيْنِ .

وَالصَّوَابُ مِنَ الْقَوْلِ فِي ذَلِكَ ، أَنَّهُمَا قِرَاءَتَانِ مَشْهُورَتَانِ ، وَلُغَتَانِ مَعْرُوفَتَانِ بِمَعْنًى وَاحِدٍ ، قَدْ قَرَأَ بِكُلِّ وَاحِدَةٍ مِنْهُمَا عُلَمَاءُ مِنَ الْقُرَّاءِ ،
فَبِأَيَّتِهِمَا قَرَأَ الْقَارِئُ ذَلِكَ فَمُصِيبٌ ، وَلَيْسَ يُعْرَفُ مَنْ فَرَّقٍ بَيْنَ مَعْنَى ذَلِكَ إِذَا كُسِرَتِ السِّينُ وَإِذَا ضُمَّتْ ;
لِمَا ذَكَرْتُ مِنَ الرِّوَايَةِ عَمَّنْ سَمِعَ مِنَ الْعَرَبِ مَا حَكَيْتُ عَنْهُ

جزاك الله خيرا



















التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
غير مقروء 28-06-12, 05:37 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية *نسمة ايمان*
 
 

إحصائية العضو







*نسمة ايمان* is on a distinguished road

*نسمة ايمان* غير متصل

افتراضي رد: ما الفرق بين سِخرياً وسُخرياً ... سبحانك ما إعظمك وأدق كتابك

جزاك الله خير الجزاء أختي الفاضلة

شكرا لك



















التوقيع

اللهم اجعل لنا من كل هم فرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ومن كل بلاء عافية، وارزقنا من حيث لا نحتسب



http://www.tvQuran.com/
رد مع اقتباس
غير مقروء 28-06-12, 07:20 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية أنور علي
 
 

إحصائية العضو







أنور علي is on a distinguished road

أنور علي غير متصل

افتراضي رد: ما الفرق بين سِخرياً وسُخرياً ... سبحانك ما إعظمك وأدق كتابك


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
جزاكم الله خيرا وتقبل الله منكم
وجعلنا الله واياكم من اهل القرآن
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


















التوقيع

لا تقرأ وترحل ساهم برد أو موضوع وتذكر
جهد غيرك في كتابة المواضيع ومساعدة الاخرين .
وأعلم أن :
ردك علي الموضوع حافز ... للاستمرار و تقديم الافضل
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سبحانك يا رب عاشق الاقصى المنتدى العــــــام 2 07-12-11 07:19 PM
سبحانك اللهم سبحانك... لمسات فاطمة المنتدى العــــــام 1 24-07-11 09:28 AM
سبحانك ياالله حسن العوجان ۩ منتدي الصور ۩ 3 01-01-11 09:49 PM
أنشودة يمن الله كتابك ابن الرافدين ۩ منتدى الأناشيد والأدعية الدينيةوالجوال الاسلامى۩ 0 05-12-08 07:00 PM
**رب سبحانك*** mohmmad-aref الأدب واللغة العربية 6 09-10-07 12:49 PM


الإعلانات النصية

الساعة الآن 12:58 AM بتوقيت القاهرة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
 تطوير :جزيرة المجانين

... جميع الحقوق محفوظة لشبكة ومنتديات نور الإسلام ...

a.d - i.s.s.w